سيرة ذاتية مقتضبة

 

صلاح الحمداني ، شاعر وكاتب وفنان مسرحي فرنسي ــ عراقي، كان مناهضا لدكتاتورية صدام حسين ولحزب البعث، وهو ضد الحرب الأمريكية الإنكليزية على العراق، وضد الاحتلال.. ولد في بغداد، محلة الفضل [العزة]، في الأول من تموز عام [1951]. قضى أربعة أعوام في الجيش العراقي كصاعقة ـ مظلي [1969ـ1973].

ترك العراق لأسباب سياسية بعد أن أمضى أشهر من شبابه في دهاليز المعتقلات وإسطبلات تعذيب المناهضين لنظام حزب البعث، ليختار العيش منفيا في فرنسا منذ عام [1975] وذلك بسبب أرائه ومواقفه السياسية.. ولأسباب تعلقه الكبير بفلسفة ومواقف وسيرة الفيلسوف والكاتب "البيير كامو"..

بدأ كتابة الشعر في سجون الدكتاتورية وهو لم يبلغ من العمر سوى 22 عاما.. قام بزيارة لعائلته عام [2004] وذلك بعد سقوط الدكتاتورية في العراق أي بعد [30] عاما من المنفى.

صدرت مجموعته الشعرية الأولى باللغة الفرنسية مترجمة من العربية "حناجر قروية" عام 1979.. وهو اليوم مؤلفًا لأكثر من خمسين عملا أدبيا باللغة العربية واللغة الفرنسية (شعر، سرد، وقصص قصيرة)، تُرجم العديد منها من العربية إلى الفرنسية مع الشاعرة إيزابيل لاني..

والحمداني درس المسرح في جامعة باريس الثامنة وله مشاركات عدة ومتنوعة بالأدب والفن، كذلك بفعاليات مسرحية وسينمائية وتلفزيونية. وله عدة أعمال في مجال الإخراج، كذلك في أعمال فنية تنشيطية على المسرح، لنصوص مسرحية وشعرية، قدمت على شكل أمسيات ومسرح جيب ومسرح شارع، ولقاءات أدبية وفكرية ثقافية وفي أنحاء عديدة من فرنسا والعالم..

عمل في العديد من الأفلام وكذلك في المسرح، ولا سيما في دور أنكيدو في مسرحية كَلكَامش في عام 1979 على خشبة (المسرح الوطني الفرنسي / قصر الشايو، ومن إخراج فيكتور كَارسيا). كما قام بإعداد وإخراج قصائد يانيس ريتسوس للمسرح، ثم لاحقًا مثل دور وليد الفلسطيني في مسرحية "كفر شما"، مع فرقة الحكواتي للمسرح الفلسطيني في القدس (جولة أوروبية، وكانت من إخراج "فرانسوا أبو سالم" في عام 1988).

 

ترجمت ونشرت أشعاره بعدة لغات.

تمت مكافأته في فرنسا مع الموسيقي "أرنو ديلبو"، من قبل أكاديمية "تشارلز كروس" في عام 2017 (لأفضل صوت مسجل) لألبومهم المشترك [حول أشعاره] "لا تتذكر بغداد"..

من إصداراته الأخيرة : .. "نسغ الكلمات"، قصائد كتبها باللغة الفرنسية رافقتها رسوم الخطاط العراقي الكبير غني العاني، صدر عن دار نشر "صوت الحبر" 2018.. "الحارس"، قصائد كتبها باللغة الفرنسية، صدرت عن دار نشر "لوسين"، باريس، 2019.. "كبرياء الأيام"، قصائد ثنائية اللغة، العربية والفرنسية، مع رسوم للفنان غسان فيضي ومن ترجمته وترجمة "إيزابيل لآني"، صدرت عن دار "المنار" الباريسية، 2020.. "ما تبقى من الضوء"، قصائد كتبها باللغة الفرنسية، صدرت عن دار نشر "سوفاج"، 2020..

 

صلاح الحمداني في دور "أنكيدو"  في مسرحية "كلكامش" المسرح الوطني الفرنسي 1979

Le destin ressemble à ces nuits entières

oubliées dans l’encrier... Salah Al Hamdani

 

Site officiel de Salah Al Hamdani
ــ موقع الشاعر صلاح الحمداني ــ